.

رجال رحلوا ورجال قتلوا 2011

حصاد 2011 
   شاء الله في هذه السنة أن يلحق بدرب الصالحين والأنبياء إن شاء الله عدة مشايخ ووفاة رجال كانوا نبراسا ومنارة لمجتمعنا، وللأمة الإسلامية، فقد فقد العالم في 2011 شخصيات عدة كان لها دور بارز في بلدانها وعلى الصعيد الدولي سواء في عالم السياسة أو الاقتصاد أو الفن أو الرياضة، وفي نفس الوقت قتلت شخصيات أخرى، وحزن العالم لفقدان رجال آخرون كان أبرزهم الأمير سلطان بن عبدالعزيز، الذي يعتبر من أبرز هذه الشخصيات التي رحلت في العام الحالي.



 سلطان
ولد الأمير سلطان في مدينة الرياض، وهو الابن الخامس عشر من أبناء الملك عبد العزيز الذكور. وقد درس اللغة العربية وعلوم القرآن في مدرسة خاصة بالأمراء. تولى الأمير سلطان العديد من المناصب السياسية، كان أولها منصب رئيس الحرس الملكي ثم أمير منطقة الرياض عام 1947 ثم وزيرا للزراعة والمياه عام 1953، ثم وزيرا للمواصلات عام 1955. عين الأمير سلطان وزيرا للدفاع والطيران في 1962 وبرز اسمه في الكثير من الصحف الأجنبية خلال أزمة صفقة اليمامة بين السعودية وبريطانيا، كما عين بعد وفاة الملك فهد في 2005 وليا للعهد مع الاحتفاظ بمنصبه كوزير للدفاع والطيران. عانى وفقا لتقارير صحفية من سرطان القولون وسافر مرات عدة إلى سويسرا والولايات المتحدة لإجراء الفحوصات والعمليات الجراحية حتى وفاته في مستشفى بنيويورك في 22 أكتوبر 2011.

كما توفي صاحب السمو الملكي الأمير محمد العبدالله الفيصل آل سعود 21 اغسطس رئيس النادي الأهلي سابقاً وعضو الشرف الذي تقلد عدداً من المناصب.


كما رحل في 12 فبراير 2011 عن عمر يناهز 95 عاما إثر أزمة قلبية الشيخ صالح بن عبد العزيز الراجحي رجل الأعمال السعودي الذي يعد من أثرى وأشهر رجال الأعمال في الممكلة العربية السعودية، ذاع صيته بفضل مؤسسة الراجحي التى أسسها مع أخيه الأصغر سليمان بن عبد العزيز الراجحي. ولد الراجحي في البكيرية وبدأ فيها أول نشاطه التجاري كتاجر خردة ثم انتقل للرياضة وعمل في تبديل العملة. عرف عنه الإكثار من أعمال الخير والإنفاق على تعمير المساجد وحلقات القرآن من خلال وقف خيري ضخم خصصه لأعمال البر. وتمتد شركات الراجحي للعديد من المجالات ممنها المصرفية والغذائية وأعمال الانشاءات والزراعة، وتمثل شركته اليوم أحد أهم الشركات في البورصة السعودية.
وتوفي الشيخ عبدالرحمن بن سعيد ، في 16 اغسطس مؤسس نادي الهلال السعودي وأحد أبرز المعاصرين لتأسيس الحركة الرياضية في المملكة، وكذلك الأديب الشاعر عبد الله بن خميس توفي في 18-05-2011.
وفي ما يلي قائمة بـ20 شخصية عالمية أخرى رحلت في 2011.
1- قتل العقيد معمر القذافي الذي حكم ليبيا بقبضة ديكتاتورية لما يقرب من 42 سنة في 20 تشرين الأول (أكتوبر) عندما هاجمت القوى الثورية مسقط رأسه في سرت. وكان قد لجأ إلى المدينة، آخر معقل رئيسي لأنصاره، بعد شهرين من إطاحة نظامه الوحشي على يد الثوار تدعمهم قوات حلف شمال الأطلسي في واحدة من ثورات الربيع العربي.

2- زعيم تنظيم القاعدة الشيخ أسامة بن لادن قتل في 2 أيار (مايو) في بلدة أبوت أباد بباكستان على يد القوات الخاصة الأميركية.
3- عثر بتاريخ 23 تموز (يوليو) على المغنية البريطانية ايمي واينهاوس (27 عاماً) ميتة في منزلها في لندن. وكان معروفاً مدى تعاطي كاتبة الأغاني للمخدرات والمشروبات الكحولية، وبالفعل فقد توصل التحقيق في وفاتها إلى انها قضت من التسمم الكحولي.
===============================================
4- توفي سيفيريانو باليستيروس، الذي يعتبر أعظم لاعب غولف إسباني على الإطلاق في 7 أيار (مايو) جراء سرطان الدماغ، عن عمر يناهز 54 عاما.
5- توفي في 5 تشرين الأول (أكتوبر) ستيف جوبز، المؤسس المشارك لشركة أبل، عن عمر يناهز 56 عاماً، بعد معركة ضارية استمرت ثمانية أعوام مع سرطان البنكرياس. معترف به على نطاق واسع على أنه رائد كاريزمي لثورة الكمبيوتر الشخصي، وأن له ايضاً تأثير كبير على تطور أفلام الكرتون المتحركة والانيمايشن ووسائل الإستماع إلى الصوتيات ومشاهدة الأفلام، واستخدام الاتصالات المتنقلة في العصر الرقمي.
6- الممثلة الأميركية جين راسل، واحدة من رموز الإغراء في هوليوود في الأربعينات والخمسينات، توفيت في 28 شباط (فبراير) عن عمر يناهز 89 عاما.
7- توفي في 23 حزيران (يونيو) الممثل الاميركي بيتر فالك، الذي اشتهر بدوره في المسلسل التلفزيوني كولومبو عن عمر يناهز 83 عاما.
8- توفي في 7 تشرين الثاني (نوفمبر) بطل العالم السابق في الملاكمة للوزن الثقيل جو فرايزر عن عمر يناهز 67 عاماً بعد معركة قصيرة مع سرطان الكبد. فاز فرايزر، المعروف باسم “جو سموكين”، بالميدالية الذهبية الأولمبية في العام 1964 وحمل لقب العالم بين عامي 1970 و1973، ولكن شهرته زادت لخوضه المباريات الثلاث ضد محمد علي كلاي.

9- كيم جونغ ايل، الملقب بـ “الزعيم العزيز” في كوريا الشمالية، توفي في 19 كانون الأول (ديسمبر) 2011 جراء ذبحة قلبية على الأغلب. كيم الذي كان يبلغ من العمر 69 أو 70 عاماً من العمر، تدهورت صحته منذ سنوات، إلا أن خبر وفاته لم يكن متوقعاً الآن. قاد الدولة الشيوعية ذات النظام الشمولي منذ وفاة والده في العام 1994 وكان قليل الظهور وكثير الغموض، يترأس دولة كثيرة الأسرار والإنعزال.
10- اغتيل في 20 أيلول (سبتمبر) برهان الدين رباني، رئيس مجلس السلام الأفغاني السامي، في منزله بكابل على يد انتحاري أخفى قنبلة في عمامته وادعى أنه أحد قادة طالبان الذين جاءوا لمناقشة موضوع السلام. ورباني كان الرئيس السابق لأفغانستان، وتزعم أيضاً المعارضة السياسية الرئيسية في البلاد.
11- توفي في 20 تموز (يوليو) لوسيان فرويد، الذي يعتبره البعض أبرز فنانين زمانه في بريطانيا، عن عمر يناهز 88 عاما. في أيار (مايو) 2008، بيعت إحدى لوحاته التي نفذها في العام 1995 بمزاد في نيويورك بمبلغ قدره 33.6 مليون دولار، وهو رقم قياسي عالمي للوحة فنان ما زال على قيد الحياة.
12- توفي في 3 حزيران (يونيو) عن عمر يناهز 83 عاماً، جاك كيفوركيان، “الطبيب الشرعي” الأميركي والناشط في الدافع علناً عن قضية الترخيض للمرضى الميؤس من شفائهم بالموت عن طريق الانتحار بمساعدة الطبيب
13- توفي نوريو أوغا، الرئيس السابق لشركة سوني، صاحب الفضل في تطوير الأقراص المدمجة في 23 نيسان (أبريل) عن عمر يناهز 81 عاما
14- توفي في 5 أيار (مايو) في بيرث بأستراليا كلود شولز، آخر مقاتل شارك في الحرب العالمية الأولى عن عمر يناهز 110 أعوام
15- توفي في 27 تشرين الثاني (نوفمبر) المخرج السينمائي الإنكليزي كين راسل، الذي رشح لأوسكار عن فيلمه “Women In Love” عام 1969، عن عمر يناهز 84 عاما
16- الممثلة اليزابيث تايلور الحائزة على جائزتين أوسكار، توفيت في 23 آذار (مارس) عن عمر يناهز 79 عاماً بعد سنوات عديدة من تدهور صحتها.
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
17- توفيت في 25 أيلول (سبتمبر) الكينية وانغاري ماثاي، الناشطة البيئية والسياسية، من سرطان المبيض عن عمر يناهز 71 عاما. أسست ماثاي في السبعينات حركة الحزام الأخضر، البيئية غير الحكومية، التي ركزت على غرس الأشجار والحفاظ على البيئة. وفي العام 2004، أصبحت أول امرأة أفريقية تحصل على جائزة نوبل للسلام لمساهمتها في “التنمية المستدامة والديمقراطية والسلام”.
18- توفي فاكلاف هافل، الكاتب المسرحي المنشق الذي قاد الثورة المخملية في تشيكوسلوفاكيا وكان واحدا من آباء الحركة المؤيدة للديمقراطية في شرق أوروبا والتي أدت إلى انهيار الشيوعية ، في 18 كانون الأول (ديسمبر)، عن عمر يناهز 75 عاما. أول رئيس للبلاد بعد الحقبة الشيوعية، قاد خلال ترأسه عملية انتقال البلاد إلى الديموقراطية واقتصاد السوق الحرة، كما أشرف على التقسيم السلمي لجمهورية التشيك وسلوفاكيا عافي العام 1993.
19- توفي في 4 كانون الأول (ديسمبر) القائد السابق لمنتخب كرة القدم البرازيلي سقراطس في مستشفى بساو باولو عن عمر يناهز 57 عاما. يعتبر سقراطس واحداً من أعظم لاعبي خط الوسط في العالم، حيث شارك في بطولتين لكأس العالم ولعب لبلاده في 60 مباراة بين العامين 1979 و1986. كان حائزاً على درجتين دكتوراه، واحدة في الطب وأخرى في الفلسفة.
20- توفي أحمد بهجت الصحفي والأديب المصري الذي تخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة ثم عمل بصحف أخبار اليوم، وصباح الخير، والأهرام، ومجلة الإذاعة والتلفزيون. كان له عمود صحفي ينشر بشكل يومي بصحيفة الأهرام المصرية تحت عنوان “صندوق الدنيا” يتناول فيه معظم القضايا السياسية والاجتماعية والدينية بأسلوب مبسط وبليغ. للكاتب الراحل مؤلفات عديدة أبرزها؛ مذكرات زوج، وأنبياء الله، والطرق إلى الله، وتأملات مسافر، وبحار الحب في الصوفية، ومذكرات صائم، والله في العقيدة الإسلامية، وتأملات في عذوبة الكون بالإضافة إلى إعداده للبرنامج الإذاعي ذائع الصيت “كلمتين وبس”، وقد رحل أحمد بهجت عن عالمنا في 11 ديسمبر 2011 بعد صراع مع المرض.

 

 

 

0 التعليقات :

إرسال تعليق

لا تتردد أخي في طرح سؤالك , فنحن هنا في خدمتك ,

 
يتم التشغيل بواسطة Blogger.