.

كويتي يصفع عروسه على الكوشة إرضاء لوالدته


عريس كويتي في قاعة الفرح يلطم زوجته على خدها (كف) أمام الحضور...
امتزجت الدموع بمشاعر الفرح في مكان واحد، وكادت عاصفة تحول دون إتمام حفل زفاف أقيم في قاعة أحد الفنادق في محافظة الفروانية بالكويت، عندما اضطر العريس أن يصفع عروسه في "الكوشة" على مرأى من الحضور الحاشد، بسبب ضحكها على



سقوط أمه المسنة، أثناء رقصها، وهي من ذوات الاحتياجات الخاصة، لينزلق الحفل إلى حافة التفكك وافتراق العروسين، لولا تدخل الحكماء، وبينهم والدتا العريس وعروسه، الذين أزاحوا الغضب بعيداً.

وقالت صحيفة "الرأي" الكويتية، الاثنين: إن المشاعر الجياشة لأم العريس قادتها إلى مغالبة السن والإعاقة في ساقها، فاندفعت تشارك الراقصات رقصهن أمام "كوشة" ابنها وعروسه، ولم تمض دقائق حتى سقطت أرضاً، بعد أن عجزت ساقها المعاقة عن تحمل فرحتها الراقصة، وهو المشهد الذي انتزع الضحكات الهستيرية من أفواه نساء الفرح، وبينهن العروس التي انساقت لتلقائية الموقف الكوميدي فلم تتمالك نفسها من المشاركة في الضحك على حماتها!

على النقيض من العروس الضاحكة انتفض المعرس من مقعده في الكوشة، وسارع إلى أمه فأنهضها من الأرض، وانحنى على يديها ورجليها تقبيلاً في صورة للوفاء أعادت إلى القاعة وقارها، ثم سرعان ما استدار العريس متوجهاً إلى عروسه، وهوى على وجهها بلطمة عنيفة حولت ضحكاتها إلى بكاء، وترددت أصداؤها في أرجاء القاعة، واحتوت الصدمة المدعوين وهم يجدون سيناريو الفرح يمضي في اتجاه معاكس!

وفي الوقت الذي ساد فيه الوجوم وجوه غالبية الحاضرين، انتقل كل من العروسين إلى جانب من القاعة، فيما صارت الكوشة خلاءً بمقعديها الشاغرين، وتدخل العقلاء من أقارب العروسين، وانخرطوا في إزاحة سحب الغضب من القاعة، حتى عادت البسمات الهادئة إلى وجهي العريس وعروسه، وشيئاً فشيئاً عادت الأغاني المحببة تملأ فضاء القاعة.

الطريف أن الأم الحانية صرخت في ابنها العريس أمام المدعوين، وحضته على احترام عروسه في كل وقت، بل التمست لها العذر بأن الموقف كان مضحكاً حقاً، أما والدة العروس فبادرتها بقولها: "تعرفين.. أن زوجك رجل أصيل، وسوف تكونين سعيدة معه، فلو لم يكن فيه خير لوالدته، فلن يكون فيه خير لك!".. وطالت السهرة وسط الأغاني والتبريكات، قبل أن ينصرف العروسان في زفة متوهجة، مغمورين بالبسمات ودموع الفرح، بعد ليلة شهدت مشاعر متضاربة.. وحفلت بالتناقضات.

بصراحة بيض الله وجهه هذا بار بأمه أسأل الله أن يحفظه من كل سوء ويهنيه مع زوجته ويحفظ له أمه الخبر من محطات سبق

0 التعليقات :

إرسال تعليق

لا تتردد أخي في طرح سؤالك , فنحن هنا في خدمتك ,

 
يتم التشغيل بواسطة Blogger.