.

تاجر وأنت في منزلك فكرة مجربة مربحة

نعم في هذا الزمن ومع هذا التطور ومواكبته تستطيع أن تتاجر بأي شيء تريده دون أدنى مجهود وبرأس مال صغير وكل ذلك عن طريق الشبكة العنكبوتية والأنترنت وكل ما سنتحدث عنه لم يأتي من فراغ بل من واقع تجارب لأناس كثير بدؤا من الصفر رجالا ونساء ... كبارا وصغار ... أصحاء ومعاقين ... فهي غير مقتصرة على فئة معينة بل الجميع يستطيع أن يمارسها ويربح فالفكرة
 

 إن العالم الآن وفي هذا الوقت أصبح كقرية صغيرة تستطيع أن تشتري ماتريد من أي مكان في العالم وإذا وصلت لهذا الموضوع فأنا على يقين بأنك قد قمت بقراءة كل المواضيع الموجودة قبل في قسم التجارة الألكترونية أو الشراء من الأنترنت وأنت الآن صاحب خبرة لا بأس بها أي تستطيع أن تشتري من أي مكان في العالم ...

الفكرة هي 
شراء سلع متنوعة وعرضها في مواقع الأنترنت أو في بعض مواقع المزاد الموجودة بكثرة على الأنترنت أو عرضها في بعض المواقع المتخصصة فإن كانت السلعة مرغوبة وجيدة لن تبقى لديك أكثر من يومين ... ستلاحظ نفاذ الكمية بسرعة هائلة وبربح طيب وجيد ... وحتى تستمر في ذلك يجب عليك عدم المبالغة في السعر فيكفيك نسبة 30% من الربح فمثلا سلع بتكلفة 1000 ريال مع الشحن  سيكون فيها مكسب 300 ريال تقريبا وهكذا ...
مع الحذر ومراعاة عدد السلع من نوع واحد حتى لايكون عليها جمرك فمثلا من كل نوع 10 قطع تكفى إن شاء الله ..
التجربة كانت على اكسسوارات الجوال آيفون و جالكسي وتم إنهاء الكمية والطلب أكثر من مره لنفس الكمية ..

الحياة تجارب ربح وخسارة
نقاط مهمة 
  • بعد البحث في المواقع الصينية الموثوقة أو غيرها من المواقع الأمريكية يجب معرفة قيمة السلعة في بلدك إن وجدت
  • يجب معرفة قيمة التكلفة النهائية شاملة الشحن
  • يجب اتخاذ القرار المناسب واختيار السلعة المناسبة
  • البيع على الأصدقاء وعن طريق مواقع الأنترنت المنتشرة بالحراج الألكتروني
  • مراقبة الله عز وجل وعدم احضار سلع تساعد على الفساد( ساعات بكاميرا وغيرها) 
قبل فترة من الزمن طلب مني أحد الأصدقاء شراء ساعات من الصين مزودة بكاميرا ووضع لي فيها ربح 300% ولكن لا أعلم ماذا يريد بها ولأنها عبارة عن أدوات تجسس فأخشى أن يستخدموها فيما لايرضي الله فرفضت الفكرة ..فمن ترك شيئا لله .. عوضه الله خيرا منه.
  

0 التعليقات :

إرسال تعليق

لا تتردد أخي في طرح سؤالك , فنحن هنا في خدمتك ,

 
يتم التشغيل بواسطة Blogger.